الإمارات العربية المتحدة - English

بنك أبوظبي الوطني و"سي إن بي سي" ينظمان جلسة نقاش حول مستقبل الطاقة

ينظم بنك أبوظبي الوطني، البنك الرائد في الشرق الأوسط، وقناة" سي إن بي سي" التلفزيونية جلسة نقاش حول مستقبل الطاقة في آسيا والتي ستُعقد في كوالالمبور، ماليزيا يوم الاثنين المقبل 15 ديسمبر 2014.

وتستقطب جلسة النقاش بعنوان "المنطقة التي تربط بين الغرب والشرق: مستقبل الطاقة" نخبة من خبراء الطاقة والذين سيسلطون الضوء على مستقبل إمدادات الطاقة وسبل التعاون بين الحكومات والشركات والمؤسسات المالية لتلبية الطلب المتزايد للطاقة.
 
منذ عام2000، ارتفع الطلب على النفط في آسيا بنسبة 41.5%، وهي أعلى نسبة نمو للطلب في العالم. وتنتج آسيا يوميا حوالى 8 ملايين برميل من النفط وتستهلك أكثر من 29 مليون برميل، ما يجعلها مركزا للطاقة العالمية المتغيرة. ويتوقع أن تتزايد الفجوة بين العرض والطلب بحلول عام 2035 حيث سيبلغ معدل طلب آسيا للنفط نحو 88% من الطلب العالمي على النفط وفقاً لبيانات (أوبك). وبينما يتابع العالم انخفاض أسعار النفط بنسبة 40% منذ يونيو 2014، فإن المهتمين بالشؤون الآسيوية يناقشون كيفية تلبية الطلب المتزايد على الطاقة ونقص الامدادات خلال السنوات الــ20 المقبلة.
 
وتضم قائمة المشاركين تان سري رستم محمد عيسى الرئيس التنفيذي للمعهد الماليزي للدراسات الاستراتيجية والدولية، وداتوك تورشتاين دالي الرئيس التنفيذي لشركة ساراواك للطاقة، وأنتوني جيه جود رئيس لجنة الطاقة في بنك التنمية الآسيوي، ومارك موليما رئيس قطاع الطاقة والموارد في بنك أبوظبي الوطني. وستدير المذيعة ليزا اوكي جلسة النقاش.

قال اليكس ثيرسبي الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك أبوظبي الوطني: "ستشهد المنطقة التي تربط بين الغرب والشرق والتي تمتد من غرب أفريقيا إلى شرق آسيا على مدى السنوات المقبلة نموا خاصة في المدن الكبرى ما يجعلها أسرع المناطق نموا في العالم. إذا أردنا الحفاظ على العالم للأجيال المقبلة يجب أن يكون هذا النمو مستداما." وأضاف: "يعد هذا الحدث مهماً لفهم الفرص الاستثمارية في مجال الطاقة المستدامة والتي ستسهم في ارساء دعائم ملتقى أسواق المال العالمية في دورته السابعة في أبوظبي في مارس 2015."

من جانبها، قالت سوزان يوان الرئيس التنفيذي لبنك أبوظبي الوطني في آسيا: "يأتي تنظيم جلسة النقاش في وقت يشهد فيه الاقتصاد العالمي وقطاع الطاقة مناقشات حول انخفاض أسعار النفط وكيفية تلبية آسيا للطلب المتزايد على النفط ونقص إمدادات الطاقة خلال السنوات الـــ20 المقبلة". وأضافت: "يتمتع المشاركون  بمعرفة واسعة حول التحديات التي تواجه الوقود والطاقة المتجددة وتمويل المشاريع والطاقة المستدامة وأثر التحضر والتطور على العرض والطلب للطاقة في المستقبل".

تعد جلسة نقاش "المنطقة التي تربط بين الغرب والشرق: مستقبل الطاقة" أولى جلسات النقاش التي ينظمها بنك أبوظبي الوطني حول العام كجزء من ملتقى أسواق المال العالمية السابع. وستُعقد الجلسة الثانية في لندن، المملكة المتحدة في فبراير 2015 ثم ملتقى أسواق المال في أبوظبي يومي 1 و 2  مارس ثم مومباي، الهند في يونيو 2015.

خلال 6 سنوات، أصبح ملتقى أسواق المال العالمية المنصة الرئيسية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا حيث استقطب أكثر من 1,300 مشارك  من جميع أنحاء العالم إلى قصر الإمارات في أبوظبي. وشملت قائمة المشاركين في الملتقى خلال السنوات الماضية الدكتور بن إس. بيرنانكي والدكتور لاري اتش. سامرز وجيمس بيكر ونيكولاس ساركوزي وديفيد ميليباند وجان كلود تريشيه ونيال فيرجسون وبول فولكر وأكسل فيبر والدكتور نسيم طالب ومعالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، ومعالي ناصر أحمد خليفة السويدي.

وسيواصل ملتقى أسواق المال العالمية السابع في استقطاب كبار الخبراء الدوليين لمناقشة أهم القضايا. وستقوم "سي ان بي سي" بتغطية الحدث وبثه مباشرة من قصر الإمارات. 

تواصل معنا

تفضل بزيارة أحد فُروعنا

تحدث مع خُبرائنا عن احتياجاتك المالية

عبر الهاتف

خطوطنا تعمل على مدار الساعة

للاتصال من داخل الإمارات العربية المتحدة

600566223

للاتصال من خارج الإمارات العربية المتحدة

97126358001+

عبر البريد الإلكتروني

سنرد على استفسارك في أقرب وقت