الإمارات العربية المتحدة - English

بنك أبوظبي الوطني ينظم جلسة نقاش في لندن حول مستقبل الصكوك

ينظم بنك أبوظبي الوطني، البنك الرائد في الشرق الأوسط، بالتعاون مع قناة "سي إن بي سي" التلفزيونية جلسة نقاش حول مستقبل الصكوك في العاصمة البريطانية لندن يوم الأربعاء 4 فبراير 2015.

كانت 2014 من أكثر السنوات نشاطاً في تاريخ التمويل الإسلامي حيث بلغ عدد الجهات السيادية التي قامت بإصدار صكوك 19 جهة. وتستقطب جلسة النقاش نخبة من خبراء وصناع القرار في العالم لمناقشة الفرص والاتجاهات والابتكار في قطاع التمويل الإسلامي.

تضم قائمة المشاركين في جلسة النقاش مايكل بينيت رئيس المشتقات والتمويل المهيكل في البنك الدولي، وجوردون ويلز رئيس الطيران في مؤسسة المملكة المتحدة لتمويل الصادرات، والدكتور مسعود جانكيه رئيس أسواق المال الإسلامية في بنك لندن والشرق الأوسط، ومشتاق باركر رئيس تحرير مجلة "اسلاميك بانكر". وسيدير الجلسة آندي كيرنس المدير العام ورئيس إصدارات وتوزيع الدين في بنك أبوظبي الوطني .

وقال اليكس ثيرسبي الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك أبوظبي الوطني: "خلال السنوات العشر السابقة، شهدت الصكوك نموا سريعا إلا أن التطورات الاخيرة في الأشهر ال‍‍‍‍‍ـــ 12 الماضية حولت الطريقة التي تنظر بها الأسواق العالمية لهذا النوع من الأصول، وذلك مع قيام عدد من الدول غير الإسلامية بإصدار صكوك سيادية. وشارك بنك أبوظبي الوطني في عدد من هذه المعاملات مثل اصدار أول صكوك سيادية للحكومة البريطانية واصدار صكوك بالعملة الماليزية الرينجت." وأضاف: "من المهم أن تلعب المؤسسات المالية دورا فعالا في تعزيز نمو قطاع التمويل الإسلامي، ويسعدني أن يستضيف بنك أبوظبي الوطني هذا الحدث ".

من جانبه قال آندي كيرنس المدير العام ورئيس إصدارات وتوزيع الدين في بنك أبوظبي الوطني: "شهد 2014 اصدارات بارزة للصكوك الدولية والتي تشمل صكوك سيادية لدول غير إسلامية، وأول صكوك لمؤسسة مالية في الغرب، وأول صكوك متوافقة مع بازل 3 الشق 1 وأول صكوك تطبق المسؤولية الاجتماعية وغيرها من الاصدارات. وكان بنك أبوظبي الوطني في طليعة المؤسسات المالية التي شاركت في هذه الاصدرات. وأتوقع أن يشهد عام 2015 نموا للصكوك مع زيادة اهتمام المستثمرين في العالم. وأضاف: "يملك المستثمرون في الشرق الأوسط والدول الإسلامية سيولة عالية، كما يرغبون في الاستثمار في الصكوك الدولية."

وقال فريد بركات، الرئيس التنفيذي لبنك أبوظبي الوطني في لندن: "يأتي تنظيم جلسة نقاش في المملكة المتحدة بإعتبارها أول دولة غير إسلامية تصدر صكوك ويتزامن هذا الحدث مع تزايد اهتمام اقتصاد العالم بالصكوك. سيقدم المشاركون وجهات نظرهم حول على الطلب على التمويل الإسلامي والفرص والتحديات التي تواجه السندات المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية للنمو في الغرب."

تعد جلسة نقاش"مستقبل الصكوك: المنطقة التي تربط بين الغرب والشرق " ثاني جلسات النقاش التي ينظمها بنك أبوظبي الوطني حول العالم كجزء من ملتقى أسواق المال العالمية السابع الذي سيعقد في أبوظبي في مارس المقبل. وعقدت جلسة النقاش الأولى "مستقبل الطاقة: المنطقة التي تربط بين الغرب والشرق" في كوالالمبور في ديسمبر الماضي  وستتختم الجلسة أعمالها في مومباي، الهند في يونيو 2015.

وتعتبر جلسات نقاش امتدادا لم‍‍‍لتقى أسواق المال العالمي السنوي لمناقشة أهم القضايا العالمية وتركز على خمسة قطاعات رئيسية: المؤسسات المالية، والطاقة، والطيران والنقل، والعقارات والشركات العائلية، والأعمال وتجارة التجزئة.

خلال 6 سنوات، أصبح ملتقى أسواق المال العالمية المنصة الرئيسية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا حيث استقطب أكثر من 1,300 مشارك من جميع أنحاء العالم إلى قصر الإمارات في أبوظبي. وشملت قائمة المشاركين في الملتقى خلال السنوات الماضية الدكتور بن إس. بيرنانكي والدكتور لاري اتش. سامرز وجيمس بيكر ونيكولاس ساركوزي وديفيد ميليباند وجان كلود تريشيه ونيال فيرجسون وبول فولكر وأكسل فيبر والدكتور نسيم طالب ومعالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، ومعالي ناصر أحمد خليفة السويدي.

تواصل معنا

تفضل بزيارة أحد فُروعنا

تحدث مع خُبرائنا عن احتياجاتك المالية

عبر الهاتف

خطوطنا تعمل على مدار الساعة

للاتصال من داخل الإمارات العربية المتحدة

600566223

للاتصال من خارج الإمارات العربية المتحدة

97126358001+

عبر البريد الإلكتروني

سنرد على استفسارك في أقرب وقت