الإمارات العربية المتحدة - English

بنك أبوظبي الوطني: الهند بحاجة إلى استثمارات بقيمة تريليون دولار لتطوير بنيتها التحتية خلال السنوات الثلاث القادمة

يستضيف بنك أبوظبي الوطني جلسة نقاش في مومباي يوم 3 نوفمبر يشارك فيها نخبة من صناع القرار وكبار المسؤولين التنفيذيين والمصرفيين والمستثمرين وغيرهم من خبراء الأسواق المالية لمناقشة الطرق التي يمكن من خلالها تلبية الاحتياجات التمويلية للهند لدعم خططها الطموحة لتطوير بنيتها التحتية خلال السنوات القادمة.

ومن أبرز المشاركين في جلسة النقاش، التي تقام تحت عنوان "نهضة الهند: تمويل تطوير البنية التحتية"، زيا مودي، الشريك الإداري والمؤسس لشركة "ايه زد بي" (AZB) للاستشارات القانونية؛ وسيشاغيري راو، المدير العام المشارك والمدير المالي لشركة "جي إس دبليو ستيل ليمتد" (JSW Steel Limited)؛ وأليكس ثيرسبي، الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك أبوظبي الوطني، حيث سيتناولون مجموعة من القضايا الهامة والفرص المرتبطة بتمويل والاستثمار في مشاريع تطوير البنية التحتية في الهند. كما سيناقش المتحدثون خلال الجلسة أبرز الفوائد التي تنطوي على تعزيز التعاون بين الهند والمؤسسات ذات الصلة على امتداد المنطقة التي تربط بين الغرب والشرق. وستقام هذه الجلسة في فندق "تاج محل بالاس" في مدينة مومباي، وتعد امتداداً لملتقى أسواق المال العالمية السنوي الذي ينظمه بنك أبوظبي الوطني.

وفي هذه المناسبة، قال أليكس ثيرسبي، الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك أبوظبي الوطني: "شهدت الهند خلال السنوات الماضية ازدهاراً مستمراً لتصبح إحدى أهم القوى الاقتصادية على مستوى العالم، وتتمتع اليوم بإمكانات قوية لتحقيق مزيد من النمو مستقبلاً. ويرى الخبراء بأن الدفعة الحقيقية للاقتصاد الهندي سوف تأتي من مشاريع تطوير البنية التحتية، حيث قدرت الحكومة الهندية حجم الاستثمارات التي تحتاجها لتطوير البنية التحتية بما يقارب تريليون دولار أمريكي، ويمثل ذلك حالياً أولوية رئيسية ضمن خطط الإنفاق العام للبلاد. كما أن الفجوة القائمة في مجال استثمارات البنية التحتية في الهند تفتح الباب واسعاً أمام فرص هامة للقطاع الخاص خلال السنوات الثلاث القادمة على أقل تقدير."

وأضاف ثيرسبي: "لا شك بأن أي تغيرات تطرأ على مشهد الاقتصاد الكلي الهندي سيكون لها انعكاسات فورية على اقتصادات المنطقة التي تربط بين الغرب والشرق التي تعد إحدى أهم مناطق النمو في العالم بالنظر إلى امتدادها الجغرافي الواسع من غرب أفريقيا إلى شرق آسيا، وتتوسطها العاصمة الإماراتية أبوظبي."

وقال راجيف بانت، الرئيس التنفيذي الإقليمي لمنطقة جنوب آسيا في بنك أبوظبي الوطني: "يتمتع بنك أبوظبي الوطني بكافة الإمكانات التي تؤهله لدعم الاحتياجات التمويلية للهند والمساهمة في رسم ملامح مستقبل اقتصادها. وتنبع أهمية جلسة ’نهضة الهند‘ من كونها ستوفر منصة هامة لمناقشة أبرز التحديات التي تواجه الهند في تطوير بنيتها التحتية، حيث سيقدم الخبراء المشاركون خلالها رؤىً وأفكاراً جديدة وقيمة من شأنها مساعدة صانعي القرار في وضع خارطة طريق للمرحلة المقبلة من مراحل بناء اقتصاد هندي أكثر تطوراً وازدهاراً."

وتمثل جلسة نقاش "نهضة الهند: تمويل تطوير البنية التحتية" رابع جلسات النقاش التي يستضيفها بنك أبوظبي الوطني ضمن إطار ملتقى أسواق المال العالمية الذي ينظمه البنك في شهر مارس من كل عام في العاصمة أبوظبي. وشملت الجلسات الأخرى التي نظمها البنك خلال الأشهر الماضية "نهضة مصر" في القاهرة، و"مستقبل الصكوك" في لندن، و"مستقبل الطاقة" في كوالالمبور.

هذا وقد تحول "ملتقى أسواق المال العالمية" في غضون ست سنوات فقط إلى أبرز مؤتمر سنوي مختص بالأسواق المالية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، حيث يستقطب سنوياً أكثر من 1300 مشارك من مختلف أنحاء العالم في أبوظبي. وخلال السنوات الماضية، استضاف الملتقى متحدثين مرموقين وشخصيات رفيعة المستوى ومن بينهم الدكتور محمد العريان، والدكتور بن بيرنانكي، والدكتور لاري سامرس، والجنرال كولن باول، ونيكولا ساركوزي، وديفيد ميليباند، وجان كلود تريشت، ونيال فيرجسون، وبول فولكر، وأكسيل فيبر، والدكتور نسيم نقولا طالب، ومعالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، ومعالي ناصر أحمد السويدي

تواصل معنا

تفضل بزيارة أحد فُروعنا

تحدث مع خُبرائنا عن احتياجاتك المالية

عبر الهاتف

خطوطنا تعمل على مدار الساعة

للاتصال من داخل الإمارات العربية المتحدة

600566223

للاتصال من خارج الإمارات العربية المتحدة

97126358001+

عبر البريد الإلكتروني

سنرد على استفسارك في أقرب وقت ممكن