الإمارات العربية المتحدة - English

شهية كبيرة للاستثمار في مصر

اتفق نخبة من رجال الأعمال والمصرفيين والمستثمرين المشاركين في جلسة نقاش التي استضافه بنك أبوظبي الوطني مؤخراً في مصر أن هناك شهية كبيرة للاستثمار في السوق المصرية.

واستقطبت جلسة نقاش "نهضة مصر: المنطقة التي تربط بين الغرب والشرق" الذي نظمه بنك أبوظبي الوطني، البنك الأكثر أمانا في الشرق الأوسط والأسواق الناشئة، في 27 مايو 2015 في العاصمة المصرية القاهرة، أكثر من 200 مشارك.

يأتي تنظيم هذه الجلسة بعد تأمين مصر حوالي 60 مليار دولار من صفقات الاستثمار من مؤتمر شرم الشيخ الذي عقد في مارس الماضي. علماً أن مصر بحاجة الى ما لا يقل عن 200 مليار دولار لتحقيق طموحاتها، لذلك لا يمكن الاستهانة بأهمية الحصول على رؤوس الأموال من أسواق الاستثمار المحلية والاقليمية والعالمية.

واتفق المشاركون في جلسة نقاش على أن الإصلاحات التي تنفذها الحكومة المصرية تشجع الاستثمار الا أن الطريق نحو الازدهار سيكون طويلا، لذا يجب على مصر الحفاظ على الزخم إذا أرادت الوصول إلى كامل إمكاناتها. كما سلطوا الضوء على أهمية الخطوات التي اتُخذت مؤخرا لتحسين سهولة ممارسة أنشطة الأعمال في مصر، وأكدوا أن هذه التغييرات هي التي ستدفع بعجلة النمو الاقتصادي لمصر على مدى البعيد.

ضمت قائمة المشاركين في جلسة النقاش: باسل الباز، رئيس شركة كربون القابضة، وهشام الخازندار، الشريك المؤسس والعضو المنتدب لشركة القلعة القابضة، وعمر مهنا، رئيس الخدمات المصرفية للاستثمار في بنك أبوظبي الوطني، وأحمد بدر الدين، الشريك الرئيسي في شركة أبراج كابيتال. الى جانب مقابلة خاصة مع شريف سامي، رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرقابة المالية في مصر، والتي أعقبت الجلسة.

وقال اليكس ثيرسبي، الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك أبوظبي الوطني: "كان لبنك أبوظبي الوطني حضورا في مصر منذ 40 عاما، حيث كنا ثاني بنك أجنبي وأول بنك من الشرق الأوسط يحصل على ترخيص لمزاولة الأعمال المصرفية فيها. تمتلك مصر إمكانات هائلة لذا نسعى للمشاركة في الفرص والمعاملات الاستثمارية التي من شأنها جذب المزيد من الاستثمارات الأجنبية المباشرة للمساهمة في نمو الاقتصاد المصري على المدى الطويل."

ومن جانبه قال أحمد إسماعيل، الرئيس التنفيذي لبنك أبوظبي الوطني- مصر: "أظهرت نهضة مصر: المنطقة التي تربط بين الغرب والشرق شهية ورغبة المستثمرين لتوظيف رؤوس الأموال في مصر. مع الانحلال التدريجي للتحديات القصيرة المدى التي تواجه الاقتصاد، نتوقع زيادة في الاستثمار الأجنبي المباشر. وفي الوقت نفسه، كان للخطوات الأخيرة التي اتخذتها الحكومة المصرية لتحسين سهولة ممارسة أنشطة الأعمال تأثيرا كبيرا على الاقتصاد، وأنا واثق من أنه على مدى الأشهر الـــ 12 المقبلة سنرى المزيد من الإصلاحات والتي سوف تعطي الشركات المصرية المرونة التي يحتاجونها للنمو حيث تعتبر مصر سوقا ضخمة بإمكانات هائلة للنمو وجذابة للاستثمار، واليوم هو الوقت المناسب للاستثمار." 

تعد "نهضة مصر: المنطقة التي تربط بين الغرب والشرق"امتدادا لم‍‍‍لتقى أسواق المال العالمي السنوي لمناقشة أهم القضايا التي تشكل اقتصادات العالم. وتشمل الجلسات التي نظمها البنك خلال الأشهر الأخيرة "مستقبل الصكوك" في لندن و"مستقبل الطاقة" في كوالالمبور.

خلال 6 سنوات، أصبح ملتقى أسواق المال العالمية المنصة الرئيسية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا حيث استقطب أكثر من 1,300 مشارك من جميع أنحاء العالم إلى قصر الإمارات في أبوظبي. وشملت قائمة المشاركين في الملتقى خلال السنوات الماضية الدكتور بن إس. بيرنانكي والدكتور لاري اتش. سامرز وجيمس بيكر ونيكولاس ساركوزي وديفيد ميليباند وجان كلود تريشيه ونيال فيرجسون وبول فولكر وأكسل فيبر والدكتور نسيم طالب ومعالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، ومعالي ناصر أحمد خليفة السويدي.

تواصل معنا

تفضل بزيارة أحد فُروعنا

تحدث مع خُبرائنا عن احتياجاتك المالية

عبر الهاتف

خطوطنا تعمل على مدار الساعة

للاتصال من داخل الإمارات العربية المتحدة

600566223

للاتصال من خارج الإمارات العربية المتحدة

97126358001+

عبر البريد الإلكتروني

سنرد على استفسارك في أقرب وقت ممكن