الإمارات العربية المتحدة - English

بنك أبوظبي الوطني يحقق أرباحاً قياسية في الربع الأخير وعام 2014

الأربعاء 28 يناير, 2015

  • صافي الأرباح في الربع الأخير يرتفع 28% إلى 1.372 مليار درهم وأرباح 2014 ترتفع 18% إلى 5.579مليار درهم
  • إيرادات الربع الأخير ترتفع 18% إلى 2.757 مليار درهم وإيرادات العام 2014 ترتفع 11% إلى 10.415 مليار درهم
  • 376.1 مليار درهم إجمالي الأصول بزيادة 16% عن العام السابق
  • 194.3 مليار درهم إجمالي القروض بارتفاع 6% عن العام السابق
  • 243.2 مليار درهم ودائع العملاء بزيادة 15% عن العام السابق
  • الحسابات الجارية وحسابات الإدخار ترتفع إلى 28% من إجمالي الودائع
  • وضع قوي لرأس المال مع إجمالي معدل كفاية عند 16.4% ومعدل كفاية الشق الأول عند 15.0%
  • مجلس الإدارة يوصي بتوزيع أرباح نقدية بواقع 40 فلساً للسهم و10% أسهم منحة

a1

حقق بنك أبوظبي الوطني صافي أرباح 1.372 مليار درهم في الربع الأخير من العام 2014، بزيادة طفيفة عن مستوى الربع الثالث من العام 2014 وبارتفاع 28 % مقارنة بالفترة نفسها من عام 2013. وبلغ صافي أرباح العام 2014 نحو5.579 مليار درهم بارتفاع 18% مقارنة بعام 2013. وبلغت ربحية السهم المخفضة لعام 2014 نحو1.12 درهم مقارنة بـ0.95 درهم في عام 2013.

ويرجع ارتفاع الأرباح خلال العام 2014 إلى النمو القوي للدخل من الرسوم في مختلف قطاعات الأعمال إضافة الى نمو الإقراض والزيادة في الودائع خاصة نسبة أرصدة الحسابات الجارية وحسابات الإدخار من إجمالي الودائع، إضافة إلى الأرباح الجيدة للمحافظ الإستثمارية.وأدى النمو القوي للأرباح إلى ارتفاع العائد على حقوق المساهمين إلى 16.8% من 15.6% بنهاية عام 2013.

وقال معالي ناصر أحمد السويدي، رئيس مجلس إدارة بنك أبوظبي الوطني: "في الربع الأخير وخلال العام 2014، نجح بنك أبوظبي الوطني مجدداَ في تحقيق ايرادات قوية وتحقيق نمو في العائدات مع الحفاظ على ميزانية عمومية وقاعدة رأس مال متينة. وتحسن تصنيف البنك ليحل في الموقع الـ25 (مقارنة بالمرتبة 35 في العام الماضي) ضمن البنوك الـ50 الأكثر أماناً في العالم وفقاً لقائمة "غلوبال فاينانس".

وواصل البنك دوره كرائد إقليمي مهم حيث قام بإطلاق عدد من المبادرات المبتكرة مثل جهود إعادة صياغة الهوية المؤسسية، والشراكة المتميزة مع فريق ريال مدريد وذلك ضمن جهوده لتحسين خدمة العملاء إلى أفضل المستويات العالمية، والحفاظ على كونه البنك الرسمي لسباقات الفورمولا 1 في أبوظبي، وهي الرعاية التي يلتزم بها البنك منذ بداية السباقات في أبوظبي 2009 وتم تجديد الرعاية في الربع الأخير من العام. وتكشف هذه المبادرات وغيرها استمرار بنك أبوظبي الوطني في الالتزام بجهود التنمية في أبوظبي ودولة الإمارات العربية المتحدة. وكان أداء البنك في 2014 جيداً للغاية، وأعتقد أن البنك في وضع جيد لتحقيق المزيد من النجاحات في 2015 والسنوات المقبلة.

وأعرب اليكس ثيرسبي، الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك أبوظبي الوطني عن سعادته عن نتائج البنك في الربع الأخير وعام 2014 بشكل إجمالي، قائلاً إنها "توفر دليلاً إضافياً على التطبيق الناجح لاستراتيجية البنك على المدى الطويل. في عام2014، نجحنا في تحقيق نمو قوي للأرباح في مختلف القطاعات، ونحن على ثقة بأن هذا التوجه سيستمر في النمو مع تطلعنا نحو عام 2015. في الوقت نفسه، قمنا بالاستثمار بشكل كبير في بناء فريق بمستوى عالمي، وتطوير تقنية المعلومات وبناء العمود الفقري للأعمال والهوية المؤسسية للبنك مع الحفاظ على وضعية قوية لرأس المال والسيولة".

وأضاف: "كان عام 2014 نقطة تحول للبنك، وأنا فخور بالتقدم الذي قمنا بتحقيقه لنكون مؤسسة مصرفية تركز على العميل، فقد قمنا بتعزيز موقعنا في دولة الإمارات بتحسين خدمة العملاء، والمنتجات التي نقوم بتوفيرها والقدرات والإمكانيات في مختلف قطاعات الأعمال. ويركز العاملون في البنك وفرق خدمة العملاء على تعزيز العلاقات مع عملائنا المختارين في دولة الإمارات وعبر المنطقة التي تربط الغرب والشرق في قطاعات الأعمال الخمسة التي نركز عليها.

 وخلال العام 2014، قام قطاع المؤسسات والشركات في البنك بدور ريادي في عدد من المعاملات المتميزة مثل اكتتاب اسواق إعمار، والمشاركة في إصدار وإدارة أول صكوك سيادية من قبل الحكومة البريطانية وهونج كونج (SAR)، وغيرها. ونتيجة لهذه الزيادة، حقق البنك تقدماً ملحوظاً في قائمة المؤسسات التي تقوم بترتيب الصكوك والسندات حيث حل في المرتبة الثالثة للسندات الخليجية، والقروض المشتركة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، والصكوك العالمية، مقارنة بالمرتبة الثامنة والأحد عشر والسادسة في كل فئة من الفئات السابقة خلال عام 2013.

في القطاع المصرفي للأفراد والأعمال التجارية، قمنا بتحقيق تطور مهم بتحويل نموذج الأعمال حيث استثمرنا في إعادة تأهيل شبكة الفروع ومنصات لتوفير خدمات مصرفية إلكترونية متطورة وعبر الموبايل، وستقود هذه الخطوات لتجربة أفضل للعملاء وفرص لبيع عدد من المنتجات المصرفية وتوسع أكبر للبنك في السوق المحلية خلال الفترة المقبلة. ونجح قطاع إدارة الثروات في تحقيق أداء جيد خلال عام 2014 حيث شهدت الأصول المدارة نموا كبيراً وبلغ معدل نمو الإيرادات في العام 2014 أكثر من 61% عن العام السابق وفاز القطاع بعدد من الجوائز المتخصصة التي تؤكد ريادته في المنطقة.

وقال: "نحن على وشك بدء السنة الثانية في استراتيجية التحول الخمسية. وأعتقد بأننا في طريقنا لتحقيق نجاح جيد، ومع ذلك، فهناك الكثير من العمل الذي يجب علينا القيام به. ومع دخولنا العام 2015، كلي ثقة في قدرتنا على مواصلة تنفيذ استراتيجيتنا في بناء علاقات أقوى وأكثر جدوى مع العملاء، كما سنواصل الاستثمار في تحديث البنك على أعلى المستويات العالمية، وتحقيق نمو للإيرادات الأساسية وتحقيق عائدات أعلى للمساهمين في السنوات المقبلة".

نظرة للأوضاع الاقتصادية

خلال العام 2014، كان النمو الاقتصادي العالمي طفيفا حيث أرتفع بمعدل 2.3%، وكان أهم عامل مؤثر على النمو الاقتصادي هو الانخفاض الكبير في أسعار النفط في الربع الأخير من عام 2014.

وفي العام 2014، كما في العام 2013، شهد الاقتصاد العالمي تبايناً في أنماط النمو والتضخم، فقد شهدت الاقتصادات المتقدمة خاصة منطقة اليورو واليابان نمواً ضعيفاً ومعدلات تضخم منخفضة. وفي 2014، بلغ معدل نمو الاقتصادات المتقدمة نحو 1.5% مدفوعة بشكل أساسي بقوة النمو في الولايات المتحدة الأمريكية أما الأسواق الناشئة فقد بلغ معدل النمو في المتوسط نحو 3.8%
 
ومن المتوقع أن تكون اتجاهات النمو الاقتصادي العالمي في عام 2015 مشابهة للأوضاع التي شهدها في الربع الأخير من عام 2014، بحيث تقود النمو الدول المستوردة للنفط مثل الصين والهند والولايات المتحدة الامريكية حيث تتعرض الدول المصدرة للنفط لعوامل غير مواتية نظرا لانخفاض أسعار النفط.

وفي 2015، يتوقع أن ينمو اقتصاد دولة الإمارات بشكل طفيف، مع تراجع القطاع النفطي، وسيكون النمو الاقتصادي مدفوعاً بشكل كبير بالقطاعات غير النفطية علاوة على عوامل أساسية مثل استقرار البيئة السياسية، والتنوع الاقتصادي وقوة النظام المصرفي.
 

a2
a3

قطاع المؤسسات والشركات (يضم الخدمات المصرفية العالمية والأسواق العالمية وعلاقات العملاء): حقق القطاع إيرادات قوية ونمواً في الأرباح في الربع الأخير وكذلك على نطاق العام 2014، حيث ارتفعت الإيرادات 6% مقارنة بالربع الثالث من عام 2014 و18% بالعام 2013 كما ارتفع صافي الأرباح بنسبة 10% مقارنة بالربع الثالث من العام 2014 وكذلك 39% مقارنه بالعام السابق. وبالنسبة لعام 2014، ارتفعت الإيرادات 9% مقارنة بعام 2013 وارتفع صافي الأرباح 18%.

علاقات العملاء: واصل القطاع في التركيز على الحفاظ على توفير خدمات بمستوى عالمي، وتشمل أبرز الإنجازات:
• النمو القوي في قطاع المؤسسات والشركات الذي تم تعزيزه عبر نموذج متميز للتغطية وفريق علاقات العملاء
• الاستثمار في تعيين رؤساء القطاعات والمصرفيين من ذوي الخبرات العالمية والمتخصصين في القطاعات الأمر الذي يسهم في قدرتهم على التعامل باحترافية وتقنية مع العملاء
• التركيز على تفهم أفضل لمتطلبات العملاء والعمل بصفة مستشارين أكثر من كونهم يقدمون حلولا معينة خاصة بالمنتجات، وهو المنهج الذي تقبله العملاء بشكل جيد
• أظهر كشف استبيان مستقل لرضاء العملاء قامت به (جرينويش أسوسييت) أن بنك أبوظبي الوطني يحتل المرتبة الأولى ضمن البنوك المماثلة فيما يتعلق بتغطية العملاء وجودة المبيعات

الخدمات المصرفية العالمية: حقق نجاحاً كبيراً في عام 2014 مع مركزه الريادي في سوق الإصدارات الأولية في دولة الإمارات، والاستمرار في الأداء الجيد في توفير خدمات استشارية في تمويل الشركات والمشاريع، وتشمل أبرز الإنجازات في:2014
• مدير اكتتاب مشارك في اكتتاب أسواق إعمار، ومدير اكتتاب رئيسي مشارك في اكتتاب أمانات القابضة، وتم اختياره "أفضل بنك استثمار في دولة الإمارات" من (غلوبال فاينانس)
• حصل على جائزة "أفضل وأنشط مسجل ومدير للاكتتابات" من سوق دبي المالي
• حل في المرتبة الثالثة للسندات الخليجية، والقروض المشتركة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، والصكوك العالمية، مقارنة بالمرتبة الثامنة والـ11 والسادسة في كل فئة من الفئات السابقة خلال عام 2013
• تشمل أبرز المعاملات في عام 2014 المشاركة في إصدار وإدارة أول صكوك سيادية من قبل الحكومة البريطانية وهونج كونج (SAR)، و(اتصالات) والتي تعتبر أكبر إصدار لسندات في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وأول قرض مشترك لبنك أبوظبي الوطني لعميل أفريقي (أفريكسيم)
• فازت صكوك هونج كونج (SAR) بجائزة أفضل سندات سيادية من غلوبال كابيتال آسيا، وافضل تمويل إسلامي من فاينانس آسيا وصفقة العام لآسيا الناشئة من إسلاميك فاينانس نيوز، كما فازت أول صكوك لـ(فلاي دبي)، التي شارك البنك في ترتيبها بجائزة صفقة العام الإسلامية من غلوبال ترانسبورت فاينانس

الأسواق العالمية: حققت نتائج قوية في العام 2014 ومن أبرز الإنجازات:
• أول بنك في دولة الإمارات يحصل على رخصة من هيئة الأوراق المالية والسلع لمزاولة دور صانع السوق في أسواق الأسهم المحلية
• تطوير خدمات وأدوات مالية تشمل تبادلات العائد الكلي وحلول مهيكلة مثل أوراق مالية مرتبطة بالمؤشرات في العملات الخليجية، وهي الأدوات التي قوبلت بترحيب كبير من العملاء المتخصصين ممن لديهم أهداف متعلقة بإدارة المخاطر أو العائدات.
• تنظيم ملتقى أسواق المال العالمية ، والذي أصبح من أبرز الملتقيات في الشرق الأوسط وذلك بعد ست سنوات فقط من انطلاقه
• تعزيز الحضور الدولي للأسواق العالمية في المملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية ومصر والكويت. وسوف نقوم بالتوسع في مراكز رئيسية في هونج كونج وماليزيا والهند في 2015.
 

a4

القطاع المصرفي للأفراد والأعمال التجارية: حقق القطاع إيرادات قوية ونمواً في الأرباح رغم الضغوط الكبيرة على هامش الفائدة، وفي الربع الأخير ارتفعت الإيرادات 10% مقارنة بالربع الثالث من عام 2014 و11% مقارنة بالربع الأخير من عام 2013، وارتفعت الأرباح في الربع الأخير14% مقارنة بالربع الثالث من عام 2014 وانخفضت 15% مقارنة بالربع الأخير من عام 2013. وفي عام 2014 ككل، ارتفعت الإيرادات 8% وصافي الأرباح 11% مقارنة بالعام 2013، ويرجع نمو الأرباح في الفترتين لقوة القروض والودائع من الأفراد خاصة في دولة الإمارات. بالمقارنة مع الربع الثالث من عام 2014، فقد واصلت الإيرادات النمو بينما انخفض صافي الأرباح نتيجة لتأثير المصروفات الخاصة بتحسين الفروع وتعيين كوادر جديدة، ومن أبرز المبادرات خلال العام 2014:

• البدء في مشروع طموح لتحديث الفروع والذي يهدف لتوفير بيئة مناسبة لخدمة العملاء بشكل أفضل مع تناسق المظهر العام، وتعتبر الدفعة الأولى من الفروع ومكاتب الصرف والتي يبلغ عددها 24 فرعاً ومكتباً في المراحل الأخيرة للإنجاز
• مضاعفة عدد العاملين في فريق المبيعات الأمر الذي أدى إلى زيادة حجم الأعمال
• توقيع عقد شراكة مع ريال مدريد ليكون بنك أبوظبي الوطني البنك الوحيد خارج أسبانيا الذي يصدر بطاقات مشتركة مع ريال مدريد، وهو العرض الحصري والمميز في دولة الإمارات
• إطلاق مبادرة (فالكم طيب) بالتعاون مع مجلس أبوظبي للتوطين لتدريب 118 مواطناً ومواطنة وتعيينهم في القطاع المصرفي للأفراد، وذلك تماشياً مع برنامج التوطين ورؤية أبوظبي 2030.
• الفوز بجائزة "أفضل خدمة عملاء في الفروع لعام 2014" في مؤشر إيثوس كونسلتينج للبنوك في الإمارات
• التركيز على تطبيق استراتيجية التوسع في دبي وتحسين العروض في الخدمات المصرفية الإسلامية وتحسين فرص بيع منتجات متعددة، وبرنامج القروض الخاصة بالأعمال التجارية
 

a5

قطاع إدارة الثروات: حقق نتائج جيدة خلال العام، وشهد نمواً كبيراً في الأصول، الأمر الذي أدى إلى نتائج مالية قوية. في الربع الأخير من عام 2014، ارتفعت الإيرادات 3% مقارنة بالربع الثالث 2014، و37% مقارنة بالربع الأخير من عام 2013، وانخفض صافي الأرباح 7% مقارنة بالربع الثالث 2014، وارتفع 34% مقارنة بالربع الأخير من عام 2013. وفي عام 2014 ككل، ارتفعت الإيرادات 61% وصافي الأرباح 89%.
شهد أداء القطاع استمراراً للنمو الملحوظ في الأعمال وهو الأمر الذي يحققه القطاع خلال السنوات الماضية، واستفاد القطاع من عدد من الاكتتابات المهمة في دولة الإمارات لكنه تأثر سلباً في الربع الأخير بتقلبات الأسواق، ويسعى القطاع لتعيين مدراء ثروات بمستويات عالمية، ومن أبرز الإنجازات خلال العام:

• توسيع الشبكة في مصر ودول مجلس التعاون الخليجي ولندن وباريس، وتحسين قدرات تغطية العملاء
• فتح 9 أسواق جديدة لخدمات الحفظ الأمين في أفريقيا جنوب الصحراء
• تطوير منتجات استثمارية مع التركيز على المنتجات الإسلامية وأسواق الشرق الأوسط
• الاستثمار في تعزيز العمليات بما في ذلك نظام لإدارة المحافظ ومنصة إلكترونية للحفظ الأمين
• نمو الأصول المدارة في الخدمات المصرفية الخاصة 36% مدفوعة بالمبيعات الاستثمارية في دولة الإمارات وسويسرا والقروض في المملكة المتحدة
• واصلت شركة أبوظبي الوطني للأوراق المالية في زيادة حصتها السوقية، وتمثل تداولاتها أكثر من 9.5% من السوق
• نجحت مجموعة إدارة الأصول في زيادة الأصول المدارة بنسبة 46%، واستقطاب فئات جديدة من العملاء
• فازت بعدد من الجوائز مثل:

•أفضل صندوق استثماري متوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية- جوائز التمويل الإسلامي
•أفضل صندوق للأسهم في دول مجلس التعاون الخليجي- بانكر ميدل إيست
•أفضل خدمات مصرفية خاصة في دولة الإمارات- بانكر، ومجلة بروفشنال ويلث مانجمنت
•أفضل مدير صناديق في دولة الإمارات- جوائز ويلث بريفينج لمنطقة دول مجلس التعاون الخليجي
•أفضل شركة للوساطة المالية في دولة الإمارات- 2014، مجلة إنترناشونال فاينانس

a6

صافي إيرادات الفوائد: بلغ صافي إيرادات الفوائد (بما فيها الدخل الصافي من عمليات التمويل الإسلامي) في الربع الأخير 1.895 مليار درهم، وهو أعلى 6% مقارنة بالربع الثالث 2014، و14% مقارنة بالربع الأخير من عام 2013 وفي العام 2014 ارتفع صافي إيرادات الفوائد 8% إلى 7.018 مليار درهم، ويرجع الارتفاع إلى عدة عوامل نحو انخفاض كلفة التمويل والارتفاع النسبي للدخل من الفوائد لكن هامش الفائدة شهد ضغوطاً.

الإيرادات من غير الفوائد: ارتفع الدخل من غير الفوائد 11% مقارنة بالربع الثالث من عام 2014، و29% مقارنة بالربع الأخير من عام 2013 ليبلغ 862 مليون درهم، وفي عام 2014 ارتفع 18% ليصل إلى 3.397 مليار درهم. ويعود النمو في الدخل من غير الفوائد بشكل أساسي لـ:

صافي الرسوم والعمولات: واصل تحقيق النمو وبلغ 619 مليون درهم في الربع الأخير من عام 2014 بارتفاع 10% عن الربع الثالث 2014 و21% عن الربع الأخير 2013، وفي عام 2014 ككل، بلغت الرسوم والعمولات 2.311 مليار درهم بارتفاع 25%.
صافي الدخل من الصرف الأجنبي والإستثمار: ارتفع بنسبه 18% مقارنة بالربع الثالث من العام 2014 و71% في الربع الأخير بينما ارتفع بنسبه 37% في العام 2014.
الإيرادات التشغيلية الأخرى: أثرت هذه الإيرادات، والتي بلغت 126 مليون درهم في الربع الأخير، على إجمالي الإيرادات التشغيلية الأخرى خلال العام حيث انخفضت 63% حيث أن المكاسب من إستراتيجيات التحوط لم تتكرر خلال العام الجاري.
 

a7
a8

مصروفات العمليات: بلغت مصروفات العمليات خلال الربع الأخير1.11 مليار درهم بارتفاع 19% عن الربع الثالث 2014 و21% عن الربع الأخير 2013، وبلغ إجمالي مصروفات العمليات خلال العام 2014 ككل 3.696 مليار درهم بارتفاع 14% عن عام 2013. ويعكس ارتفاع المصروفات في الربع الأخير وخلال عام 2014 ككل استثماراتنا المستمرة في تعيين كوادر مصرفية بمستويات عالمية، وتعزيز قدراتنا في خدمة العملاء وتطوير البنية التحتية لتقنية المعلومات لمختلف قطاعات الأعمال لتسهيل تطبيق استراتيجيتنا.

المصروفات إلى الإيرادات: بلغت نسبة المصروفات إلى الإيرادات 35.5% بنهاية عام 2014 مقارنة بـ 34.4% بنهاية عام 2013.
 

a9
a10
a11

القروض المتعثرة: انخفض حجم القروض المتعثرة بمقدار 147 مليون درهم في الربع الأخير لتصل إلى 6.160 مليار درهم بنهاية العام 2014. وفي 31 ديسمبر 2014، بلغ معدل القروض المتعثرة 3.07% من إجمالي القروض وهو يحافظ على مستوى منخفض نسبيا بعد أن بلغ أعلى معدل له 3.55% بنهاية الربع الأول من عام 2013.

إجمالي المخصصات: يمثل إجمالي المخصصات 108% من القروض المتعثرة.
 

a13

إجمالي الأصول: بلغ إجمالي الأصول 376 مليار درهم بنهاية عام 2014 وذلك بانخفاض 6% عن نهاية الربع الثالث وبنمو 16% مقارنة بنهاية عام 2013. وشهد الربع الأخير سحب ودائع متعلقة بالحكومة وانخفاض القروض نتيجة لإعادة دفع القروض قصيرة الأجل الخاصة باكتتاب إعمار مولز، لكن النمو في القروض المحلية خلال الربع الأخير أسهمت في تحسين الوضع. أما وضع الأصول خلال العام ككل، فقد شهد نمواً صحياً للقروض والودائع واستمرار نمو الحسابات الجارية وحسابات الإدخار.

صافي القروض والسلفيات: بلغت 194 مليار درهم بانخفاض 2% عن الربع الثالث 2014 وارتفاع 6% عن الفترة نفسها من عام 2013.

ودائع العمـلاء: بلغت 243 مليار درهم بانخفاض 8% عن الربع الثالث 2014 وارتفاع 15% عن الفترة نفسها من عام 2013 وارتفعت الحسابات الجارية والإدخار 18%.

موارد رأس المــال: تتكون من أموال المساهمين البالغة 34.0 مليار درهم وسندات الشق الأول من رأس المال الخاصة بحكومة أبوظبي البالغة 4 مليارات درهم. وشهدت موارد رأس المال نمواً بمعدل 10% إلى 38 مليار درهم بنهاية عام 2014.

معدل (بازل (II: تماشياً مع توجيهات المصرف المركزي لدولة الإمارات العربية المتحدة، لا يزال معدل كفاية رأس المال (بازل (II قوياً وأعلى من المعدل المطلوب، والذي تبلغ نسبته 12% و8% للشق الأول حيث يبلغ معدل كفاية رأسمال البنك 16.4% ومعدل كفاية الشق الأول من رأس المال نسبة 15.0% في نهاية 2014.

التوزيعات
يوصي مجلس الإدارة بتوزيع أرباح نقدية بواقع 40% (أو 40 فلس للسهم الواحد) إضافة إلى 10% أسهم منحة وذلك عن السنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2014، ويخضع ذلك لموافقة المساهمين في الجمعية العمومية السنوية وموافقة البنك المركزي لدولة الإمارات العربية المتحدة.

التصنيف الائتماني
يظل تصنيف البنك على المدى البعيد الأفضل بين التقييمات للمؤسسات المالية في العالم حيث تم تصنيفه Aa3 من "موديـز"، و AA- من "ستاندرد آند بـورز"، وAA- من "فيتـش" ، و AAA من "رام" الماليزية وتصنيف A+ من R&I في اليابان، ويصنف البنك ضمن البنوك الـ50 الأكثر أماناً في العالم من قبل "غلوبال فاينانس".
 

تواصل معنا

تفضل بزيارة أحد فُروعنا

تحدث مع خُبرائنا عن احتياجاتك المالية

عبر الهاتف

خطوطنا تعمل على مدار الساعة

للاتصال من داخل الإمارات العربية المتحدة

600566223

للاتصال من خارج الإمارات العربية المتحدة

97126358001+

عبر البريد الإلكتروني

سنرد على استفسارك في أقرب وقت