الإمارات العربية المتحدة - English

بنك أبوظبي الوطني يقدم نموذجاً للريادة في مجال الاستدامة المؤسسية في المنطقة

يطلق بنك أبوظبي الوطني اليوم النسخة السابعة من تقريره السنوي بعنوان "الاستدامة المؤسسية"، ليواصل بذلك الارتقاء بمعايير إعداد تقارير الاستدامة في المنطقة. ويحمل التقرير عنوان "المؤسسة الملتزمة جيداً بمسؤولياتها الاجتماعية"، ويسلط الضوء على التقدم الكبير الذي أحرزه البنك خلال العام 2015 على مستوى مبادراته الرئيسية وأهم إنجازاته، ومن بينها:

  • أصبح أول بنك في دولة الإمارات يوقع على مبادئ خط الاستواء، وهو معيار عالمي في القطاع المالي لتقييم المخاطر البيئية والاجتماعية في المشاريع التي يمولها البنك
  • إنشاء فريق متخصص بتقديم التمويل لأنشطة الأعمال المستدامة، وهي خطوة تعد الأولى من نوعها بين البنوك الإقليمية
  • يلتزم بتوفير القروض والاستثمار وتقديم تسهيلات بقيمة إجمالية تبلغ 10 مليارات دولار للمشاريع المستدامة على مدى السنوات العشر القادمة
  • إطلاق مبادرة ورش العمل لرصد المؤشرات والتحولات التي تطرأ في مجال الاستدامة المؤسسية مع المؤسسات الصغيرة والمتوسطة
  • نشر تقرير "تمويل مستقبل الطاقة"، الذي يسلط الضوء على تزايد الحاجة للتمويل من أجل سد فجوة الطاقة العالمية
  • يعتبر البنك الإقليمي الوحيد الذي يقدم بيانات حول انبعاثات غازات الاحتباس الحراري لـمنظمة "سي دي بي ("مشروع الكشف عن انبعاثات الكربون" سابقاً)
  • يصنف ضمن المؤسسات الثلاث الأعلى تقييماً في مؤشر "ستاندرد آند بورز/حوكمة للعالم العربي" للمعيار الاجتماعي والبيئي والحوكمة، فضلاً عن تصنيفه باستمرار ضمن أفضل عشر مؤسسات على المؤشر منذ إطلاقه
  • حصد جائزة علامة المسؤولية الاجتماعية للمؤسسات من مركز أخلاقيات الأعمال التابع لغرفة تجارة وصناعة دبي، تقديراً لأدائه المتميز على صعيد ممارسات الأعمال المستدامة

وتجدر الإشارة إلى أن حجم الدعم المالي الذي يقدمه بنك أبوظبي الوطني لخدمة المجتمع، بما في ذلك التبرعات الخيرية عبر أجهزة الصراف الآلي، ارتفع بنسبة 14% إلى 68 مليون درهم في عام 2015.

وفي هذه المناسبة، قال عبدالله محمد صالح عبدالرحيم، نائب الرئيس التنفيذي للمجموعة في بنك أبوظبي الوطني: "نهدف من خلال إعداد تقارير الاستدامة إلى تتبع أدائنا بما يساعدنا على تحسين الممارسات المستدامة في أعمالنا. وتحتل التنمية المستدامة والنمو الأخضر موقعاً متقدماً على رأس الأجندة الوطنية لدولة الإمارات العربية المتحدة، ونرى بأن الشركات العاملة في الدولة يمكنها لعب دور رئيسي مهم في دعم الحكومة لتحقيق أهدافها المنشودة على هذا الصعيد. ونفخر بكوننا ملتزمين بمسؤولياتنا المؤسسية ونضع الاستدامة في صميم أعمالنا، حيث تتجلى ذلك واضحاً في كل ما نقوم به".

وتعد استراتيجية المسؤولية المؤسسية لبنك أبوظبي الوطني إحدى المبادرات التي تهدف إلى دعم تحقيق رؤية طويلة الأمد لأن يكون البنك الرائد في معالجة قضايا الاستدامة ذات الأهمية والتأثيرات العالمية والمحلية. وقد حدد البنك هدفين طموحين في مجالي مستقبل الطاقة ودعم الشركات الصغيرة والمتوسطة، وسيواصل تعزيز أدائه في مجال الممارسات المصرفية المستدامة على مستوى عملياته الرئيسية.

من جانبها، قالت بيلندا سكوت، رئيسة قسم الاستدامة المؤسسية في بنك أبوظبي الوطني: "لقد حققنا العديد من الإنجازات المهمة خلال العام الجاري، حيث أصبحنا أول بنك في دولة الإمارات يوقع على مبادئ خط الاستواء، والتي يلتزم البنك بموجبها بتوفير القروض والاستثمار وتقديم تسهيلات بقيمة إجمالية تبلغ 10 مليارات دولار للمشاريع المستدامة على مدى السنوات العشر القادمة، بالإضافة إلى دعم بنك أبوظبي الوطني لأكاديمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة والتي نقدم من خلالها ورش عمل لمساعدة هذه الفئة على تطوير مهاراتها الأساسية، وإنجازات أخرى عديدة. وإننا فخورون بمبادراتنا المتميزة في مجال الاستدامة المؤسسية، وسنواصل تعزيز مكانتنا وتقدمنا في هذا المجال على مستوى الدولة".

واختير بنك أبوظبي الوطني كمؤسسة رائدة في مجال إعداد تقارير الاستدامة بحسب استطلاع رأي أجرته شركة "كيه بي إم جي" شمل كلاً من دولة الإمارات وسلطنة عُمان وتم إطلاقه عالمياً خلال النسخة الحادية والعشرين من "مؤتمر الأمم المتحدة بشأن التغير المناخي 2015" (COP21) الذي استضافته العاصمة الفرنسية، باريس.

لتنزيل النسخة الكاملة من تقرير 2015، يرجى الضغط هنا.

للمزيد من المعلومات حول استراتيجيات ومبادرات بنك أبوظبي الوطني في مجال الاستدامة، يرجى زيارة.

تواصل معنا

تفضل بزيارة أحد فُروعنا

تحدث مع خُبرائنا عن احتياجاتك المالية

عبر الهاتف

خطوطنا تعمل على مدار الساعة

للاتصال من داخل الإمارات العربية المتحدة

600566223

للاتصال من خارج الإمارات العربية المتحدة

97126358001+

عبر البريد الإلكتروني

سنرد على استفسارك في أقرب وقت ممكن