الإمارات العربية المتحدة – English

تقرير نتائج أعمال بنك أبوظبي الوطني للربع الرابع / السنة المالية 2016

مواصلة الأداء المستقر في بيئة مليئة بالتحديات

  • بلغ صافي الأرباح للسنة المالية 2016 ما مقداره 5.296 مليار درھم بارتفاع 1٪ عن العام السابق
    بلغت أرباح الربع الرابع لعام 2016 ما مقداره 1.329 مليار درھم بارتفاع 28٪ عن الربع الرابع من العام السابق
  • بلغت إيرادات السنة المالية 2016 ما مقداره 10.808 مليار درھم
    مواصلة تحقيق النمو القوي في منتجات قطاع الخدمات المصرفية للأفراد وقطاع الخدمات المصرفية العالمية للمؤسسات والشركات
  • مواصلة الإدارة المنضبطة للتكاليف
    تحقيق معدلات إيجابية من حيث نمو الإيرادات على المصاريف بنسبة 4٪ في السنة المالية 2016 و10٪ في الربع الرابع لعام 2016 مقارنة بالعام السابق
  • بلغت قروض العملاء 201 مليار درھم بانخفاض قدره 3٪ عن الربع الرابع من العام الماضي و2٪ عن الربع السابق
  • بلغت حسابات العملاء والودائع الأخرى 253 مليار درھم بارتفاع قدره 8٪ عن الربع الرابع من العام الماضي و4٪ عن الربع السابق
  • مزيد من التحسّن في معدلات السيولة ورأس المال في الربع الرابع من عام 2016
    وصل معدل القروض إلى الودائع 79٪ ومعدل الشق الأول من رأس المال 16.9٪
  • يقترح مجلس الإدارة توزيع أرباح نقدية بنسبة 45٪ (بواقع 45 فلس للسهم)
2016Q4-A1

أعلن بنك أبوظبي الوطني عن تحقيق أرباح صافية بقيمة 5.296 مليار درهم للسنة المالية 2016، بارتفاع قدره 1.2٪ عن السنة السابقة، مع تأثر الأداء القوي للبنك على مستوى عملياته الأساسية جزئيا ببعض الظروف المعاكسة على مستوى الاقتصاد الكلي إلى جانب التقلبات في أسواق المال والعملات بسبب عدم استقرار الأوضاع السياسية والاقتصادية.

ارتفعت الأرباح التشغيلية (الأرباح قبل المخصصات والضرائب) بنسبة 5٪ عن العام السابق مع نمو الإيرادات غير المشتملة على الفوائد تمشيا مع استراتيجية البنك بالاضافه الى الإدارة المنضبطة للمصاريف على مدار العام.

وحافظ البنك على نهجه المتحفظ في إدارة المخاطر مع استمرار ظروف السوق الصعبة في دولة الإمارات العربية المتحدة. وارتفع صافي مخصصات انخفاض القيمة بنسبة 26٪ عن العام السابق ليبلغ 1.191 مليار درهم بما يتماشى مع المؤشرات التي أعربت عنها الإدارة في بداية العام.

حافظت السيولة على معدلاتها القوية مع بلوغ نسبة القروض إلى الودائع 79٪، كما حافظ رأس المال على معدلاته الفعالة مع بلوغ نسبة الشق الأول 16.9٪ من رأس المال.

بلغت أرباح الربع الرابع 1.329 مليار درهم، بارتفاع قدره 1٪ عن الربع السابق و28٪ عن الربع الرابع من العام الماضي مدفوعةً بارتفاع الإيرادات وانخفاض المصاريف وتدني مخصصات انخفاض القيمة في العام الماضي.

بلغ معدل العائد على أموال المساهمين نسبة 13.1٪ في السنة المالية 2016 وبلغ نسبة 12.9٪ للربع الرابع من العام نفسه.

2016Q4-A2

معالي ناصر السويدي، رئيس مجلس إدارة بنك أبوظبي الوطني، قال: "حقق البنك في عام 2016 أداء قويا من خلال النمو على صعيد الإيرادات والأرباح في ظل ظروف السوق الصعبة تزامنا مع وضع الأسس اللازمة لعملية التحول التي يشهدها البنك بالاندماج مع بنك الخليج الأول.

وإلى جانب تعزيز مقومات البنك على تحقيق الإيرادات والإدارة المنضبطة للإنفاق، فقد حافظ البنك على ميزانية عمومية قوية ومركز رأسمالي قوي مما ساعد البنك على مواصلة إضفاء القيمة لمساهميه على مدار العام.

وكسابق عهدنا معكم فقد كانت أهم أولوياتنا في عام 2016 تلبية احتياجات عملائنا في داخل الدولة وخارجها. وسوف يسهم الاندماج المنتظر مع بنك الخليج الأول في الأشهر الأولى من عام 2017 في توفير مجموعة واسعة من المنتجات والخدمات والفرص لعملائنا، ونحن ممتنون لهم على دعمهم ووفائهم لنا لا سيما ونحن نخطو نحو إنشاء أكبر كيان مصرفي في دولة الإمارات العربية المتحدة".

أبهيجيت شودري، القائم بأعمال الرئيس التنفيذي، قال: "لقد كانت الفترة الماضية فترة جيدة لبنك أبوظبي الوطني على صعيد الأداء طوال العام والربع الرابع تمشيا مع توقعات السوق وتوجيهاتنا السابقة، كما أحرزنا تقدما كبيرا على خطى الاندماج مع بنك الخليج الأول.

وعلى مدار العام قمنا ببناء زخم حقيقي في قطاع الخدمات المصرفية العالمية للمؤسسات وقطاع الخدمات المصرفية للأفراد والأعمال التجارية، وخاصة على صعيد الأعمال المولدة للرسوم. وإلى جانب آلية ضبط الإنفاق ورأس المال الفعال والسيولة القوية والإدارة الحكيمة للمخاطر، فقد تمكّن البنك بفضل هذا الزخم من تقديم أداء مالي قوي وثابت.

تنصب أولوياتنا في السنة المقبلة على تحقيق الاندماج بين بنك أبوظبي الوطني وبنك الخليج الأول، ويأتي في صميم ذلك العمل على توفير عمليه اندماج سلسة وشفافة لعملائنا الحاليين وعملاء بنك الخليج الأول. وسوف يؤدي هذا الاندماج في نهاية المطاف إلى إنشاء بنك أقوى لدولة الإمارات العربية المتحدة بحيث يستفيد عملاؤنا من أفضل الخدمات لدى كلا البنكين".

2016Q4-A3

الأعمال المصرفية العالمية للمؤسسات والشركات

ارتفعت إيرادات قطاع الأعمال المصرفیة العالمیة للمؤسسات والشركات خلال السنة المالية 2016 بنسبة 6٪ مقارنة بالربع نفسه من العام الماضي بقيمة 5.51 مليار درهم، مدفوعة بالأداء القوي للأدوات المالية الأساسية ومنتجات التداول. كما استمرت الرقابة المحكمة على التكاليف عبر جميع المنتجات وانخفضت مخصصات انخفاض القيمة خلال الفترة. وحافظ مركز السيولة للقطاع على قوته رغم الظروف الاقتصادية الصعبة مستفيدا بذلك من تنوع مصادر التمويل لدى البنك.

تحسنت إيرادات نشاط الخدمات المصرفية العالمية خلال السنة المالية 2016 بنسبة 3٪ مقارنة بالربع نفسه من العام الماضي مدفوعة بالنتائج القوية للمعاملات المصرفية والإقراض المتخصص وإنشاء وتوزيع الديون بما يعكس التنوع الاستراتيجي للنشاط. كما انخفضت المصاريف بنسبة 7٪ للعام الحالي (مقابل السنة المالية لعام 2015) حيث واصل نشاط الخدمات المصرفية العالمية التركيز على ترشيد التكاليف. كما انخفضت مخصصات انخفاض القيمة بشكل ملحوظ بعد تزايد معدلات استرداد وتحصيل الديون. وواصل النشاط تركيزه على عملية إدارة النقد الذي أدى إلى التحسن الملموس في السيولة.

ارتفعت إيرادات نشاط الأسواق العالمية خلال السنة المالية 2016 بنسبة 13٪ مقارنة بالربع نفسه من العام الماضي بناءاً على قوة مبيعات الأسواق العالمية وإيرادات التداول. وحققت مبيعات الأسواق العالمية نتائج قوية وحافظت على الزخم طوال العام حيث انصب تركيز فريق العمل على تقديم حلول عالية المستوى لكبار العملاء بما في ذلك المؤسسات المالية والمؤسسات المالية غير المصرفية والشركات. وخلال الربع الرابع، نجح النشاط في الحفاظ على معدلات السيولة وزيادتها عن طريق المودعين الجدد من أنحاء العالم. كما نجح فريق العمل المختص بالمنتجات خلال الربع الرابع في إدارة المخاطر بصورة فعالة خلال الفترة المضطربة التي كان السبب الرئيسي فيها النتائج المفاجئة للانتخابات الأمريكية وتعويم الجنيه المصري.

ملامح من الإنجازات المحققة خلال الربع الرابع من عام 2016:

  • جائزة "أفضل مزود خدمة الصرف الأجنبي في دولة الإمارات العربية المتحدة" من مؤسسة غلوبال فاينانس (Global Finance)
  • جائزة "أفضل بنك لإدارة النقد" لعام 2016 من ذي أشيان بانكرز (The Asian Banker)
  • جائزة "أفضل بنك شامل لإدارة النقد" في الشرق الأوسط من مؤسسة غلوبال فاينانس (Global Finance)
  • 13 جائزة لبرامج القروض والديون ومنها:
    • أفضل بيت للقروض في دولة الإمارات العربية المتحدة لعام 2016 من إيميا فاينانس (EMEA Finance)
    • أفضل بيت للصكوك لعام -162015 من جيفا (GIFA)

قطاع الخدمات المصرفية العالمية للأفراد والأعمال التجاریة

واصل قطاع الخدمات المصرفیة العالمية للأفراد والأعمال التجارية اتجاهه من حيث النمو القوي في الإيرادات مع بلوغ النمو في السنة المالية 2016 نسبة 7٪ مقارنة بالسنة السابقة مدفوعا في الأساس بمبيعات الأفراد والمنتجات الإسلامية. وانخفضت المصاريف التشغيلية في السنة المالية 2016 بنسبة 5٪ مقارنة بالسنة السابقة بسبب التركيز على الإدارة المنضبطة للتكاليف في جميع انشطة الاعمال و انخفض صافي الأرباح في السنة المالية 2016 بنسبة 17٪ مقارنة بالسنة السابقة نظرا للارتفاع في مخصصات انخفاض القيمة بسبب التحديات في قطاع الأعمال التجارية الصغيرة والمتوسطة وقطاع التجزئة.

ارتفعت قروض الأفراد في دولة الإمارات العربية المتحدة بنسبة 7٪ في السنة المالية 2016 مقارنة بالسنة السابقة وبما يفوق معدلات السوق تماشيا مع الاستراتيجية المتبعة. وقد تحقق هذا النمو بفضل الأداء القوي لقسم المبيعات واستقطاب العملاء، ولا سيما في قطاع الرهن العقاري، الذي ارتفع بنسبة 34٪ في عام 2016. كما كانت من أبرز العوامل التي ساهمت في هذا النمو الإيرادات من أنشطة التأمين البنكي والاستثمار (التي ارتفعت بنسبة 24٪ عن العام السابق) والإيرادات من البطاقات (التي ارتفعت بنسبة 13٪ عن العام السابق).

انخفضت القروض التجارية في دولة الإمارات بنسبة 8٪ في السنة المالية 2016 مقارنة بالسنة السابقة تمشيا مع سياسة الحد من قبول المخاطر، في حين ارتفعت الودائع بنسبة 6٪ مقارنة بالعام السابق. كما كانت الإيرادات لعام 2016 مساوية للإيرادات في عام 2015 مع ارتفاع إيرادات الصرف الأجنبي بنسبة 9٪ عن العام السابق.

ارتفعت القروض الإسلامية في السنة المالية 2016 بنسبة 11٪ مقارنة بالسنة السابقة بسبب النمو في الإيرادات الذي بلغ 27٪ مقارنة بعام 2015.

ملامح من الإنجازات المحققة خلال الربع الرابع من عام 2016:

  • شهدت منصات الخدمة الرقمية المطورة مثل الخدمات البنكية عبر الإنترنت والهاتف ارتفاعا في طلبات التسجيل وزيادة ملحوظة في الاستخدام والمعاملات
  • كان بنك أبوظبي الوطني الشريك المقدم لمؤتمر المؤسسات الصغيرة والمتوسطة لما وراء الحدود وجوائز نجوم الأعمال المنعقد في أكتوبر 2016 في دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة
  • عقدت أكاديمية بنك أبوظبي الوطني للمشاريع الصغيرة والمتوسطة ورش عمل حول ضريبة القيمة المضافة وقانون الشركات التجارية ومبادرة "أعمالك" في دبي وأبوظبي، التي قدمتها شركتان من أبرز شركات التدريب على المستوى العالمي هما دنتونس وديلويت، وحضرها أكثر من 270 مديرا تنفيذيا من مؤسسات صغيرة ومتوسطة في كل من أبوظبي ودبي

قطاع إدارة الثروات العالمية

بلغت إيرادات قطاع إدارة الثروات العالمية 918 مليون درهم للسنة المالية 2016، وانخفضت بنسبة 9٪ مقارنة بالسنة السابقة وبلغ صافي الأرباح 434 مليون درهم، بانخفاض قدره 17% مقارنة بالسنة السابقة. وتأثرت نتائج الأعمال الشاملة بظروف السوق الصعبة وانخفاض قيمة العملات الأجنبية، في حين تأثرت أنشطة الأوراق المالية وإدارة الأصول أيضا بأحجام التداول المحلية وتقلبات السوق في عام 2016. ومع ذلك، كان هناك نمو ملموس في الأعمال المصرفية الخاصة العالمية حيث واصل البنك تركيزه على استراتيجيته ليكون أفضل بنك خاص في العالم العربي مع مواصلة بناء الزخم والاستقطاب القوي للعملاء والنجاح في تنويع قاعدة العملاء.

ملامح من الإنجازات المحققة خلال الربع الرابع من عام 2016:

  • استمرار تربع صندوق (MENA Dividend Leader) وصندوق (MENA Bond) على عرش أكبر الصناديق الاستثمارية مقارنة بالبنوك الأخرى المنافسة
  • شركة أبوظبي الوطني للأوراق المالية تحقق حصة 8.2٪ من السوق لعام 2016
  • تواصل أنشطة الأعمال المصرفية الخاصة وإدارة الأصول العالمية والأوراق المالية للبنك حصد الجوائز في مجالات العمل الرئيسية
2016Q4-A4

بلغ صافي إيرادات الفوائد (بما في ذلك الإيرادات من التمويل الإسلامي) ما قيمته 1.830 مليار درهم في الربع الرابع لعام 2016 بارتفاع قدره 1٪ عن الربع السابق وبانخفاض قدره 1٪ عن الربع نفسه من العام الماضي. وفي كلتا الفترتين كانت الحركة في مصاريف الفوائد هي السبب في تقلب الإيرادات.

بلغ صافي الرسوم والعمولات للربع ما قيمته 588 مليون درهم بارتفاع قدره 35٪ عن الربع السابق و9٪ عن ذات الربع من العام الماضي. ويرجع السبب الرئيسي في الارتفاع خلال كلتا الفترتين إلى ارتفاع الرسوم المحققة من القروض ومبيعات منتجات التأمين.

بلغت إيرادات الصرف الأجنبي والاستثمار 283 مليون درهم في الربع الرابع لعام 2016 بانخفاض قدره 35٪ عن الربع السابق وبارتفاع قدره 69٪ عن الربع نفسه من العام الماضي، بما يعكس ظروف السوق المتقلبة التي كانت سائدة على مدار العام. وارتفعت الإيرادات من الصرف الأجنبي والاستثمارات بنسبة 20٪ لمجمل العام.

بلغت قيمة الإيرادات التشغيلية الأخرى 14 مليون درهم في الربع الرابع لعام 2016، في حين بلغت الإيرادات في السنة المالية 2016 ما قيمته 36 مليون درهم مقابل 71 مليون درهم للسنة المالية 2015، ويرجع هذا الانخفاض في المقام الأول إلى جني مكاسب أحادية خلال الربع الثاني من عام 2015.

2016Q4-A5

بلغ صافي مخصصات الانخفاض في القيمة للربع الرابع من عام 2016 ما مقداره 311 مليون درهم بزيادة قدرها 8٪ عن الربع السابق وبانخفاض قدره 29٪ عن الربع نفسه من العام الماضي. تشير مخصصات انخفاض القيمة لدى البنك إلى البيئة التشغيلية الصعبة الحالية، ولا سيما في قطاعي الأفراد والأعمال التجارية، إلا أن النتائج تتماشى مع المؤشرات ولا تزال تعكس سياسة المخصصات الحكيمة المتبعة لدى البنك.

بلغت تكلفة المخاطر (على مستوى العام) 57 نقطة أساس للسنة المالية 2016 وشهدت استقرارا نسبيا خلال السنة بما يتماشى إلى حد كبير مع التوجيهات، إلا أنها تعد اعلى عن 46 نقطة أساس المسجلة في السنة المالية 2015 حيث يدير البنك أعماله من خلال بيئة ائتمانية أكثر صعوبة. بلغت تكلفة المخاطر 59 نقطة أساس للربع الرابع من عام 2016 بارتفاع طفيف عن 55 نقطة أساس للربع الثالث من نفس العام، ويرجع ذلك أساسا إلى تراجع القروض في الربع الرابع من عام 2016. يستمر البنك في الاحتفاظ بالمخصصات الجماعية فوق الحد الأدنى المطلوب من مصرف الإمارات العربية المتحدة المركزي والبالغ 1.5٪.

انخفضت القروض غير العاملة، صافية من الفوائد المعلقة، بواقع 181 مليون درهم لتصل إلى 5.592 مليار درهم في الربع الرابع من عام 2016 مع استمرار تركيز البنك على تسوية أوضاع القروض غير العامله وتحسين معدلات الاسترداد. وبلغ معدل القروض غير العاملة بنهاية السنة المالية 2016 ما نسبته 2.70٪ من إجمالي محفظة القروض.

بلغ إجمالي المخصصات 6.409 مليار درهم بما يمثل نسبة 115٪ من القروض غير العاملة.

2016Q4-A6

  • بلغت قيمة الموجودات 421 مليار درهم بنهاية السنة المالية 2016، بارتفاع قدره 1٪ عن الربع السابق و3٪ عن نفس الربع من العام الماضي.
  • بلغ صافي القروض والسلفيات 201 مليار درهم بانخفاض قدره 2٪ عن الربع السابق و3٪ عن الربع نفسه من العام الماضي. وقد قوبلت الزيادة في الإقراض للعملاء من المؤسسات والأفراد بالخطوة التي اتخذها البنك باستبعاد عمليات الصرف الأجنبي مع المؤسسات المالية والاتجاه نحو القروض ذات العوائد المرتفعة وغيرها من الأصول في إطار عملية التحسين المستمر للميزانية العمومية.
  • بلغت قيمة حسابات العملاء والودائع الأخرى 253 مليار درهم بارتفاع قدره 4٪ عن الربع السابق و8٪ عن الربع نفسه من العام الماضي، ويرجع السبب الرئيسي في ذلك إلى الزيادة في الودائع الحكومية خلال الربع الرابع من عام 2016. كما ارتفعت نسبة الحسابات الجارية وودائع الادخار 2٪ مقارنة بالربع السابق و6٪ مقارنة بالربع نفسه من العام الماضي لتصل إلى 75 مليار درهم بما يمثل نسبة 30٪ من إجمالي حسابات وودائع العملاء.
  • تتألف حقوق الملكية من أموال المساھمین بقیمة 39.8 ملیار درهم وسندات دائمة من الشق الأول لرأس المال بقیمة 6.75 ملیار درهم، بارتفاع قدره 3٪ عن الربع السابق و8٪ عن الربع نفسه من العام الماضي بما يعكس نمو الأرباح في عام 2016.
  • تحسنت معدلات بازل 2 المقررة ضمن إطار مصرف الإمارات العربية المتحدة المركزي وظلت أعلى من الحد الأدنى البالغ 12٪ و8٪ (للشق الأول)، ببلوغ نسبة كفاية رأس المال 18.1٪، ونسبة الشق الأول 16.9٪، كما في 31 ديسمبر 2016.
  • السيولة والتمويل: ظل مركز السيولة ومعدل القروض إلى الودائع لدى البنك قويا عند نسبة 79٪. كما يواصل البنك تركيزه على تنويع وتوسيع نطاق محفظة التزاماته وقام بتنفيذ بعض صفقات الديون الخاصة خلال عام 2016، من بينها نجاح البنك في إطلاق سندات فورموزا لمدة 30 سنة بقيمة 696 مليون دولار أمريكي (وهي سندات مدرجة في تايوان). ونظرا للطلب المستمر، فقد تابع بنك أبوظبي الوطني هذه الصفقة في يناير 2017 بصفقة أخرى لمدة 30 سنة بقيمة 885 مليون دولار أمريكي. وهذان الإصداران ما هما إلا برهان على المركز البارز الذي يتمتع به بنك أبوظبي الوطني ونهجه المبتكر بين مؤسسات الإصدار في منطقة الشرق الأوسط في جمع الأموال من المستثمرين الجدد في مناطق جغرافية جديدة. وإضافة إلى ذلك، نفذ بنك أبوظبي الوطني قرضا مجمعا بقيمة ملياري دولار أمريكي في ديسمبر 2016 محققا نجاحا كبيراً مرة أخرى، وحظي بطلب بلغ حوالي 3 مليارات دولار أمريكي من المؤسسات المالية الرائدة من جميع أنحاء العالم.

 

توزيعات الأرباح
يقترح مجلس الإدارة توزيع أرباح نقدية بنسبة 45٪ (بواقع45 فلس للسهم) على المساهمين للسنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2016، ويخضع هذا الاقتراح لموافقة المساهمين في الاجتماع العام السنوي.

 

التصنيف الائتماني
عقب الإعلان عن خطط البنك بالاندماج مع بنك الخليج الأول خلال الربع السابق، أكدت وكالات التصنيف الائتماني الثلاث الكبرى، موديز وستاندرد أند بورز وفيتش على التصنيفات الائتمانية الحالية للبنك.

لا تزال التصنيفات الائتمانية على المدى الطويل لبنك أبوظبي الوطني ضمن أقوى التصنيفات المجمعة لأي مؤسسة مالية عالمية، كما أن البنك مصنف ضمن الخمسين  بنكا الأكثر أمانا في العالم، والبنك الأكثر أمانا في الأسواق الناشئة بحسب غلوبال فاينانس.

أبهيجيت شودري
القائم بأعمال الرئيس التنفيذي

 

آخر مستجدات الاندماج بين بنك الخليج الأول وبنك أبوظبي الوطني
واصل بنك الخليج الأول ش.م.ع وبنك أبوظبي الوطني ش.م.ع خلال الربع الأخير من عام 2016 تمهيد الطريق نحو نجاح الاندماج بعد تخطي سلسلة من المراحل الهامة قبل إتمام الاندماج المنتظر بنهاية الربع الأول من عام 2017.

وبقيادة اللجنة التوجيهية للاندماج ومكتب إدارة الاندماج، لا تزال عملية الاندماج في مسارها الزمني المحدد مع وضوح معالم الهيكل التنظيمي بصورة أكبر.

وكان مساهمو بنك الخليج الأول وبنك أبوظبي الوطني قد وافقو في 7 ديسمبر 2016 على اندماج البنكين وذلك في اجتماع الجمعية العمومية المكتملة النصاب القانوني الذي عقده مساهمو كل بنك في إمارة أبوظبي. وكان من الضروري الحصول على موافقة ما لا يقل عن 75 بالمئة من قيمة الأسهم الممثلة في كل اجتماع للمضي قدما في عملية الاندماج. وخلال الاجتماع، صادق المساهمون أيضا على تشكيل مجلس إدارة البنك الدامج بمجرد تفعيل الاندماج.

وبعد موافقة مساهمي كل بنك على المضي قدما في إنشاء أكبر بنك في دولة الإمارات العربية المتحدة، منح كل من بنك الخليج الأول وبنك أبوظبي الوطني الدائنين فترة اعتراض مدتها 30 يوما تبدأ من تاريخ 12 ديسمبر 2016 وتنتهي في 11 يناير 2017.

وقد حصل الاندماج على الموافقة التنظيمية من مصرف الإمارات العربية المتحدة المركزي، وهناك موافقات أخرى مطلوبة من جهات تنظيمية دولية ومن هيئة الأوراق المالية والسلع بدولة الإمارات قبل الانتهاء من الاندماج.

وفي تاريخ نفاذ الاندماج سوف تؤول جميع موجودات ومطلوبات بنك الخليج الأول تلقائيا إلى البنك الدامج في مقابل إصدار أسهم في البنك الجديد لصالح المساهمين الحاليين في بنك الخليج الأول. كما سيتم شطب جميع أسهم بنك الخليج الأول من سوق أبوظبي للأوراق المالية.

لمزيد من المعلومات، الرجاء الضغط على الرابط التالي www.bankfortheUAE.com

 

عن بنك أبوظبي الوطني
يمتلك بنك أبوظبي الوطني إحدى أكبر شبكات الفروع في دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث تشمل 103 فروع ومكاتب للخدمات المالية، و525 جهازا للصراف الآلي والإيداع النقدي في مختلف أنحاء الدولة. وتتكون شبكة بنك أبوظبي الوطني المتنامية عالميا من 44 فرعا ومكتبا في 16 دولة موزعة على خمس قارات تمتد من الشرق الأقصى إلى الأمريكيتين، وهو ما يمنحه أكبر شبكات التغطية الدولية انتشارا من بين جميع البنوك العاملة في دولة الإمارات.

ويُصنف بنك أبوظبي الوطني ضمن البنوك الخمسين الأكثر أمانا في العالم منذ عام 2009 وفقا لمجلة "غلوبال فاينانس"، التي صنفت بنك أبوظبي الوطني كذلك باعتباره البنك الأكثر أمانا في الأسواق الناشئة والشرق الأوسط.

يحظى بنك أبوظبي الوطني بتصنيفات ائتمانية متميزة، حيث حصل على تصنيف (AA- / A-1+) للأمدين الطويل والقصير من ستاندرد آند بورز، و(Aa3/P1) من موديز و(AA- / F1+) من فيتش و(A+) من وكالة التصنيف والاستثمار المعلوماتي اليابانية "آر آند آي"، و(AAA) من وكالة رام الماليزية، الأمر الذي يمنحه أحد أفضل تصنيف ائتماني مجمع من بين المؤسسات المالية على مستوى العالم.

وانطلاقا من كونه مؤسسة مالية شاملة، يوفر بنك أبوظبي الوطني مجموعة واسعة الخدمات المصرفية التي تشمل الخدمات المصرفية للأفراد والاستثمار والصيرفة الإسلامية، ويسعى البنك من خلال نموه الاستراتيجي إلى تحقيق رؤيته بأن يكون أفضل بنك عربي في العالم.

ولمزيد من المعلومات الرجاء التواصل مع
مايكل ميللر
رئيس علاقات المستثمرين والإعلام والعلاقات العامة
97126112355+
michael.miller@nbad.com

إخلاء المسؤولية
أُعدت المعلومات الواردة في هذه الوثيقة بواسطة بنك أبوظبي الوطني ش.م.ع. ويعتمد بنك أبوظبي الوطني إضافة إلى المعلومات المالية المنشورة على معلومات تم الحصول عليها من مصادر يعتقد بأنها موثوق بها، ولكن البنك لا يضمن دقتها أو اكتمالها. لقد أُعدت هذه الوثيقة لأغراض الاطلاع فحسب، وليست ولا تشكل جزءا من أي عرض بيع، أو إضافة لأي عرض اكتتاب أو شراء أو بيع أي أوراق مالية، كما أنها ولا أي جزء منها يشكلان أي أساس يمكن الاعتماد عليه في أي عقد أو التزام من أي نوع أو ما يتصل به. ليس الغرض من هذه الوثيقة أن يُعتمد عليها لتقديم المشورة للمستثمرين الحاليين أو المحتملين، الذين ينبغي عليهم الحصول على المشورة المهنية المستقلة بناء على نوعية أهدافهم الاستثمارية أو وضعهم المالي أو أي متطلبات خاصة. إن بعض المعلومات الواردة في هذه الوثيقة قد تتضمن توقعات أو بيانات أخرى محتملة تتعلق بأحداث مستقبلية أو بالأداء المالي المستقبلي لبنك أبوظبي الوطني. وتشمل هذه البيانات جميع المسائل التي لا تندرج ضمن الحقائق التاريخية. ولا يعتبر تضمين هذه المعلومات في الوثيقة إقرارا من بنك أبوظبي الوطني أو من أي شخص آخر بأن أهداف أو خطط بنك أبوظبي الوطني سوف تتحقق. كما لا يتعهد بنك أبوظبي الوطني بأي التزام بتحديث أو مراجعة أي بيانات علنية تتضمن توقعات مستقبلية، سواء كان ذلك نتيجة لمعلومات جديدة أو أحداث مستقبلية أو غير ذلك.

تواصل معنا

تفضل بزيارة أحد فُروعنا

تحدث مع خُبرائنا عن احتياجاتك المالية

عبر الهاتف

خطوطنا تعمل على مدار الساعة

للاتصال من داخل الإمارات العربية المتحدة

600566223

للاتصال من خارج الإمارات العربية المتحدة

97126358001+

عبر البريد الإلكتروني

سنرد على استفسارك في أقرب وقت ممكن