الإمارات العربية المتحدة – English

مجموعة بنك أبوظبي الأول تحقق صافي أرباح بقيمة 5.49 مليار درهم خلال النصف الأول من عام 2017

  • بلغ صافي أرباح المجموعة 5.49 مليار درهم خلال النصف الأول من العام الحالي، بزيادة نسبتها 4% مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي، حيث بلغ العائد السنوي على السهم 97 فلساً
  • بلغ صافي أرباح المجموعة 2.56 مليار درهم خلال الربع الثاني من عام 2017
  • بلغت إيرادات المجموعة للنصف الأول من العام الحالي 9.85 مليار درهم مقارنة مع 9.73 مليار درهم خلال نفس الفترة من عام 2016
  • تحرز عملية الاندماج تقدماً ملموساً ضمن الخطة الموضوعة من خلال مجموعة من الإنجازات والتوفير في التكاليف
  • بلغ معدل المصروفات إلى الإيرادات (باستثناء تكاليف الاندماج) 27.4%، ويعد معدلاً ريادياً على مستوى القطاع المصرفي
  • بلغ إجمالي الأصول 625 مليار درهم؛ القروض والسلفيات1 321 مليار درهم، ودائع العملاء1 377 مليار درهم
  • تحافظ المجموعة على معدل سيولة قوي؛ حيث بلغ معدل القروض إلى الودائع 85%، ويعتبر معدل تغطية السيولة أعلى من متطلبات بازل 3.
  • مؤشرات رئيسية أخرى: بلغت نسبة هامش صافي الفوائد 2.19%، في حين بلغت نسبة القروض المتعثرة إلى إجمالي القروض 3.2%، وتغطية المخصصات 112%
  • بلغ معدل حقوق الملكية – الشق الأول2 14.4% الأمر الذي عزز مكانة بنك أبوظبي الأول بما يلبي متطلبات رأس المال باعتباره مصنفاً من قبل مصرف الإمارات العربية المتحدة المركزي كأحد البنوك المحلية ذات الأهمية النظامية
  • بلغ معدل العائد السنوي على حقوق الملكية3 14.7%
ar-1

أعلن بنك أبوظبي الأول، أكبر بنك في دولة الإمارات العربية المتحدة وأحد أكبر المؤسسات المالية في العالم، عن نتائجه المالية الموحدة لأول مرة بعد عملية الاندماج، والتي أظهرت أداءً متميزاً على الرغم من الظروف الاقتصادية الصعبة.

حققت المجموعة صافي أرباح بلغ 5.49 مليار درهم خلال النصف الأول من عام 2017 بارتفاع نسبته 4% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، ونتيجة لذلك، بلغ العائد السنوي على السهم 97 فلساً. وتعتبر الإيرادات القوية البالغة 9.85 مليار درهم، بالإضافة إلى التوفير في التكاليف عقب الاندماج من أهم العوامل التي ساعدت على تحقيق هذا الأداء المتميز. كما تقلصت تكلفة انخفاض القيمة بنسبة 8% مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي نتيجة لزيادة المبالغ المستردة والتغطية المناسبة لمحفظة البنك. وحققت المجموعة صافي أرباح بلغ 2.56 مليار درهم خلال الربع الثاني من عام 2017 مقارنة مع 2.68 مليار درهم في نفس الفترة من عام 2016، الأمر الذي يعكس تباطؤاً في أعمال البنك مقارنة بالعام الماضي.

تمكن بنك أبوظبي الأول من الحفاظ على محفظة سيولة قوية بنهاية شهر يونيو 2017؛ حيث بلغ معدل القروض إلى الودائع 85%، ويعتبر معدل تغطية السيولة أعلى من متطلبات بازل 3. كما حقق البنك مستوى رسملة قوي مقارنة بالعام الماضي نتيجة للإدارة المنضبطة للمخاطر؛ فبلغ معدل حقوق الملكية – الشق الأول 14.4% الأمر الذي عزز مكانة بنك أبوظبي الأول بما يلبي متطلبات رأس المال باعتباره بنكاً مصنفاً من قبل مصرف الإمارات العربية المتحدة المركزي كأحد البنوك المحلية ذات الأهمية النظامية. وكانت العوائد السنوية خلال النصف الأول من عام 2017 قوية؛ وبالتالي بلغ معدل العائد السنوي على حقوق الملكية 14.7%.

وتعليقاً على ذلك، قال عبدالحميد سعيد، الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك أبوظبي الأول: "أنا فخور بمدى التقدم الذي أحرزناه وبقدرتنا على تنفيذ خطة الاندماج خلال فترة وجيزة من بدء مسيرتنا الجديدة. ويمثل اندماج أعمالنا وعملياتنا التشغيلية، بالإضافة إلى مواصلة العمل على التوفير في التكاليف، خير دليل على مزايا الاندماج، والذي نواصل من خلاله تحقيق أفضل قيمة لعملائنا وموظفينا ومساهمينا وللمجتمع، وندعمهم لكي ننمو معاً عبر التميز وسرعة الإنجاز والابتكار.

ويُظهر أداء بنك أبوظبي الأول في النصف الأول من العام الحالي 2017 المرونة التي تمتعت بها المجموعة خلال فترة اتسمت بظروفها الاقتصادية الصعبة. ومع ارتفاع صافي أرباح المجموعة بنسبة 4% لتصل إلى 5.49 مليار درهم خلال النصف الأول من العام الحالي، إلى جانب الإيرادات القوية البالغة 9.85 مليار درهم؛ تمكنا من تحقيق ميزانية عمومية قوية ومعدل مصروفات إلى إيرادات رائد على مستوى القطاع، بالإضافة إلى مستويات سيولة ورسملة متميزة، ما يعني أن مؤشراتنا تتوافق مع كافة متطلبات الجهات التنظيمية. وانطلاقاً من مكانتنا الريادية كأحد أفضل مزودي الخدمات المالية في دولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة؛ حصد بنك أبوظبي الأول مجموعة من الجوائز المرموقة ضمن القطاع المصرفي خلال الربع الثاني من العام الحالي، ومنها جائزتَي ’أفضل بنك استثماري في دولة الإمارات العربية المتحدة‘ و’أفضل بنك للتمويل في الشرق الأوسط‘، وذلك ضمن جوائز يوروموني، بالإضافة إلى جائزة ’أفضل بنك في دولة الإمارات العربية المتحدة‘ ضمن جوائز مجلة ’بانكر ميدل إيست‘".

وأضاف: "ونحن نتطلع نحو المستقبل؛ نأمل في تحقيق هدفنا نحو إيجاد مؤسسة مالية أكثر قوة من خلال مواصلة مساعينا التي تركز على بناء أسس متينة لتحقق النمو المستدام طويل الأجل وتقديم أفضل قيمة لمساهمينا".

ar2

مستجدات الاندماج

تميز أول ربع من بعد الاندماج بإتمام الهيكل التنظيمي للمجموعة؛ حيث تم إحراز تقدم ملموس في توحيد الأعمال والأقسام الداعمة، بالإضافة إلى النمو في تحقيق الاندماج في نظم تكنولوجيا المعلومات، وتحديد احتياجات البنك من شبكة فروعه بما يتناسب مع احتياجات العملاء.

وخلال هذه الفترة، تم إطلاق الهوية المؤسسية الجديدة للبنك، ومثلت منصة "ننمو معاً" إنجازاً بحدّ ذاته للمجموعة، والتي تعد أولى الخطوات لبدء المسيرة الجديدة لتكون حافزاً ومصدر إلهام للعملاء والموظفين والمجتمع. سيتم اعتماد الهوية المؤسسية الجديدة في كافة الفروع ونقاط الاتصال الرقمية والمواد الإعلامية وذلك خلال النصف الثاني من العام الحالي.

كما تم تعزيز تجربة العملاء بشكل كبير من خلال مجموعة واسعة وشاملة من المنتجات والخدمات ضمن مجموعة الخدمات المصرفية للشركات والاستثمار والخدمات المصرفية للأفراد.

تواصل معنا

تفضل بزيارة أحد فُروعنا

تحدث مع خُبرائنا عن احتياجاتك المالية

عبر الهاتف

خطوطنا تعمل على مدار الساعة

للاتصال من داخل الإمارات العربية المتحدة

600566223

للاتصال من خارج الإمارات العربية المتحدة

97126358001+

عبر البريد الإلكتروني

سنرد على استفسارك في أقرب وقت ممكن