الإمارات العربية المتحدة – English

ملتقى أسواق المال العالمية التاسع يناقش الفرص المتاحة في الصين

أبوظبي، 28 فبراير 2018: استضاف بنك أبوظبي الأول، أكبر بنك في دولة الإمارات العربية المتحدة وأحد أكبر وأأمن المؤسسات المالية في العالم، جلسة نقاشية حول الفرص المتاحة في الصين، وذلك خلال انعقاد ملتقى أسواق المال العالمية الذي اختتم فعالياته اليوم.

وعقد الملتقى المالي الأبرز في المنطقة تحت رعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وذلك في قصر الإمارات في أبوظبي. وجمع الملتقى خبراء في مجال الاقتصاد وصناع القرار من دولة الإمارات العربية المتحدة والعالم، والذي قدم آراء حول الاتجاهات الرئيسية التي تؤثر على الأسواق العالمية، ووجهات نظر حول أبرز القضايا الاقتصادية التي تواجه العالم في الوقت الراهن. واستقطب الملتقى أكثر من 1,600 شخص؛ حيث تم التواصل بين المشاركين وتبادل الأفكار ومناقشة أهم القضايا الاقتصادية العالمية.

وشارك في الجلسة كل من السيد جوزيف هو، المدير العام لقسم الأعمال في الخارج (الخدمات المصرفية الخاصة) في البنك الصناعي والتجاري الصيني؛ الدكتورة كيو جين، البروفيسور في كلية لندن للاقتصاد؛ السيد جيجين وي، نائب رئيس أول في إدارة الأبحاث في مؤسسة الصين للاستثمار؛ الدكتورة إي زوان، كبير المحللين الاقتصاديين في بنك الصين (هونغ كونغ)؛ حيث دار الحوار حول فرص توثيق التعاون بين الصين والشرق الأوسط.

استهلت الجلسة بنقاش حول مبادرة "حزام واحد طريق واحد"، والتي وصفت بأنها منصة جديدة للتعاون الدولي تتيح التواصل المادي والتنظيمي والرقمي بهدف تعزيز وزيادة الإنتاجية وتحسين بيئة الأعمال.

وأشار المشاركون في الجلسة إلى أن هذه المبادرة يمكن أن تسهل التكامل الاقتصادي العالمي، وتساعد في توجيه الموارد نحو القطاعات الاقتصادية الأكثر إنتاجية.

وتم خلال الجلسة تسليط الضوء على الروابط التاريخية والثقافية بين الصين ومنطقة الشرق الأوسط التي تتميز بموقع استراتيجي جعلها مركزاً مثالياً للتجارة.

وتمت الإشارة إلى أنه في الوقت الذي تساعد فيه مبادرة "حزام واحد طريق واحد" الصين على تحقيق النمو، فإنها توفر كذلك فرصاً متعددة لمنطقة الشرق الأوسط، كمساعدة دولها على تنويع الاقتصاد والتوجه نحو مستقبل منخفض الكربون، أو دعمها في إنشاء شركات تجارية جديدة تشمل المؤسسات المالية.

ووفقاً للمتحدثين، فإن دولة الإمارات العربية المتحدة بشكل خاص مؤهلة للاستفادة من الفرص التي توفرها مبادرة "حزام واحد طريق واحد"، حيث تعتبر الدولة ممراً ووجهة تجارية مثل المراكز العالمية الرئيسية كسنغافورة وهونغ كونغ. وتمت الإشارة أيضاً إلى أن المستوى العالمي والقوة التي تتمتع بها الشركات الإماراتية تعد عاملاً مساعداً لتعزيز التعاون مع الجهات الصينية.

وأدار الجلسة بن سيمبفيندورفر، مؤسس والرئيس التنفيذي لشركة سيلك رود أسوسيتس.

تواصل معنا

تفضل بزيارة أحد فُروعنا

تحدث مع خُبرائنا عن احتياجاتك المالية

عبر الهاتف

خطوطنا تعمل على مدار الساعة

للاتصال من داخل الإمارات العربية المتحدة

600566223

للاتصال من خارج الإمارات العربية المتحدة

97126358001+

عبر البريد الإلكتروني

سنرد على استفسارك في أقرب وقت ممكن